وزارة التعليم العالي صنعاء

وزارة التعليم العالي صنعاء

اول رد لوزارة التعليم العالي على دعوات الاضراب في الجامعات الحكومية في اليمن

 

أكدت قيادة وزارة التعليم العالي والبحث العلمي على أهمية رص الصفوف وتوحيد الجهود، في سبيل استمرار العملية التعليمية والادارية والأكاديمية في الجامعات الحكومية .

 

وخلال الاجتماع الاستثنائي الذي عقده معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي أ.حسين حازب بقيادات اكاديمية وادارية ونقابية وطلابية من المؤتمر الشعبي العام وانصار الله، وبحضور نائبه ورئاسة جامعة صنعاء.

 

أكد الوزير حازب على ضرورة توحيد كافة الجهود بين القيادات الاكاديمية والادارية والطلابية وتوحدهم ضد مواجهة المؤامرات والمخططات العدوانية التي تستهدف المواطن اليمني.

 

موضحاً أن كل المحاولات التي تستهدف ايقاف وتعطيل العملية التعليمية والاكاديمية في الجامعات تستهدف في المقام الأول مصلحة الطلاب والطالبات من خلال تحقيق أهداف سياسية تحت دعاوى المرتبات وقضايا مطلبية أخرى.

 

 

معبراً في الوقت ذاته عن شكره لكافة الاكاديمين والاداريين الذين تعاونوا خلال الفترات الصعبة التي يمر بها بلادنا من خلال تغليب الحكمة اليمانية ووضع المجتمع في رأس أولوياتهم ورسالتهم الأكاديمية من خلال التعاون الدؤوب لاستمرار العملية التعليمية والأكاديمية في الجامعات الحكومية بما فيها جامعة صنعاء .

 

من جانبه اكد معالي نائب وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور عبدالله الشامي خلال الاجتماع على أهمية المشاركة والعمل بروح الفريق الواحد لمواجهة التحديات التي يفرضها العدوان على بلادنا.

 

مشدداً على ضرورة التصدي لكافة المحاولات الرامية للاضرار بالمصلحة العامة والمصلحة العليا للوطن في ظل هذه الظروف الاستثنائية العصيبة.

 

مشيراً إلى أن الدعوات المشبوهة لبعض القيادات النقابية لافتعال احتجاجات واضرابات في مثل هذه الظروف يمثل سابقة خطيرة ومخالفة صارخة للقانون وللعمل النقابي الذي يأتي ضمن أولوياته خدمة المجتمع. 

 

 

واقر الاجتماع حزمة من الاجراءات القانونية للتصدي لكافة المحاولات البائسة لعرقلة سير العلمية التعليمية والاكاديمية وتوقيف الدراسة في الجامعات الحكومية.

 

 

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك اضغط هنا

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص