الرئيس الفلبيني

الرئيس الفلبيني

رئيس هذه الدولة يعترف : "أبناء عمي دواعش"

أدلى الرئيس الفلبيني، رودريغو دوتيرتي، بتفاصيل مثيرة للدهشة، بعدما اعترف "علنًا" بأن عددًا من أقاربه يحاربون في الوقت الحالي إلى جانب تنظيم "داعش" الإرهابي.




وأفادت صحيفة "مانيلا شيمبون" الفلبينية نقلا عن "دوتيرتي" بأنه علم من خلال أقاربه بانضمام بعض أبناء عمومته إلى تنظيم "داعش" الإرهابي.



شاهد على "يماني نت" :  مقطع فيديو يثير بكاء خامنئي إيران (فيديو)


وأعرب دوتيرتي (وفقًا لروسيا اليوم) عن أسفه إزاء هذا الأمر، مشددًا على أنه لن يسكت على ذلك، وأنه سيلاحق هؤلاء المقاتلين الأقارب أينما وجدوا.



وقال: "أنا أخدم جمهورية الفلبين وليس الدائرة المحيطة بي، ولن تكون لي أي علاقة مع المتطرفين".



وهذه ليست المرة الأولى التي يُدلي فيها دوتيرتي بتصريحات غريبة، ففي 12 ديسمبر الماضي اعترف الرئيس الفلبيني علنًا بأنه كان يقوم شخصيًّا بعمليات إعدام بحق تجار المخدرات، أثناء توليه منصب عمدة مدينة دافاو.


اقرأ أيضاً على "يماني نت" : مفاجأة مدوية : «علي صالح» يوجه رسائل استمالة للإصلاح وعلي محسن (نص الرسائل)
 

وفي 29 الشهر الماضي هدد دوتيرتي المسؤولين المتورطين في الفساد بإسقاطهم من متن مروحية، مضيفًا: "لقد فعلت ذلك سابقًا، ولمَ لا ألجأ إلى هذا الأسلوب من جديد؟".



اقرأ أيضاً على "يماني نت" : حكومة «هادي» تزف بشرى سارة بشأن صرف المرتبات في جميع المحافظات



ادخل هنا للإشتراك معنا في قناة يماني نت علي تليجرام 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك اضغط هنا

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص