الرئيس الإيراني الأسبق علي أكبر هاشمي رفسنجاني

الرئيس الإيراني الأسبق علي أكبر هاشمي رفسنجاني

دولة وحيدة ضمن التحالف العربي ترفض الإجماع الخليجي في تعزية إيران

أعرب زعماء البحرين والكويت وقطر والإمارات وعمان عن تعازيهم في وفاة الرئيس الإيراني الأسبق علي أكبر هاشمي رفسنجاني، فيما التزمت الرياض الصمت ولم يصدر بعد أي تعليق من أي مسؤول سعودي.



وبعث كل من رئيس دولة الإمارات الشيخ، خليفة بن زايد آل نهيان، وأمير الكويت الشيخ، صباح الأحمد الجابر الصباح، وملك البحرين الشيخ، حمد بن عيسي آل خليفة، وسلطان عمان، قابوس بن سعيد، وأمير قطر الشيخ، تميم بن حمد آل ثاني، برقيات تعزية إلى الرئيس الإيراني، حسن روحاني، معربين فيها عن تعازيهم بوفاة الرئيس الإيراني الأسبق، رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام آية الله علي أكبر هاشمي رفسنجاني.

 

اقرأ ايضاً على "يماني نت" : (خاص) : مصادر مقربة من المناضل «محمد سالم باسندوة» تقطع الشك باليقين وتكشف حقيقة وفاته

 

ويعد رفسنجاني، الذي توفي الأحد 9 يناير/كانون الثاني، عن 83 عاما، من مؤسسي الجمهورية الإسلامية في إيران، وكان له تأثير قوي فى الساحة السياسية الإيرانية، علما أنه تولى الرئاسة لولايتين متتاليتين في الفترة من 1989 إلى 1997، وهو شخصية رئيسية في الثورة الإسلامية عام 1979 التي أطاحت بالشاه محمد رضا بهلوي.

 

 

ومن الجدير بالذكر أن رفسنجاني كان يدعو باستمرار إلى تحسين العلاقات الإيرانية مع دول الخليج العربية، ومعروف بعلاقاته الطيبة مع مسؤولين سعوديين بارزين، وكان من الشخصيات التي بإمكانها حل التوتر المتصاعد بين الطرفين.

 

اقرأ ايضاً على "يماني نت" : أول ردة فعل لمجلس نواب الانقلاب بشأن طباعة 200 مليار ريال يمني وبماذا رد على روسيا

 

وتتهم الرياض ودول خليجية أخرى طهران بإثارة المشاكل في العراق وسوريا واليمن والبحرين وحتى في السعودية، فيما تتهم إيران السعودية بالتآمر مع الولايات المتحدة على تدميرها.

 



 

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك اضغط هنا

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص