رئيس شؤون الحرمين، الإمام عبد الرحمن السديس

رئيس شؤون الحرمين، الإمام عبد الرحمن السديس

"السديس" يخرج عن صمته: هذا المصير الذي ينتظر العالم بقيادة الملك سلمان وترامب

قال رئيس شؤون الحرمين، الإمام عبد الرحمن السديس، إن السعودية وأمريكا هما قطبا هذا العالم بالتأثير، ويقودانه إلى الأمن والاستقرار.


وأضاف السديس في مقابلة مع قناة "الإخبارية السعودية"، اليوم،  الأحد 17 أيلول، أن الجانبين بزعامة الملك سلمان بن عبد العزيز، والرئيس الأمريكي دونالد ترامب، "يقودان العالم والإنسانية إلى مرافئ الأمن والسلام والاستقرار والرخاء".

اقرأ ايضـاً على "يماني نت" :  مفاجأة صاعقة للعرب : حماس ترضخ وتعلن عن 4 قرارات خطيرة

كلام السديس جاء أثناء مشاركته في مؤتمر منظمة العالم الإسلامي المنعقد في نيويورك برعاية الملك السعودي ونجله محمد بن سلمان ورابطة العالم الإسلامية.

 
واعتبر الشيخ أن المؤتمر أكد على أهمية التواصل الحضاري بين العالم الإسلامي وغيره، ولاسيما بين السعودية وأمريكا في مثل هذه الظروف التي تحتاج إليها البشرية جمعاء إلى مكافحة الإرهاب والتطرف والطائفية.
 

اقرأ ايضـاً على "يماني نت" :  «صالح» يحرك "عصاه الاخيرة" ويقدم مبادرة لحل الازمة اليمنية عن طريق مجلس «الراعي» 

ويأتي ذلك بعد اتهام منظمة "هيومن رايتس ووتش" الحقوقية للسعودية بارتكابها جرائم حرب في اليمن، الأسبوع الماضي.


في حين يقدر عدد المدنيين الذين قتلوا في العراق بعد دخول القوات الأمريكية عام 2003 بنحو مليون شخص، كما توجه اتهامات لترامب بسياسة عدائية ضد عددٍ من الدول، واللاجئين والمسلمين خاصة.


ويتزامن مع اعتقال السلطات السعودية لعدد من الدعاة والعلماء داخل المملكة وفي مقدمتهم، سلمان العودة، بسبب رفضهم مهاجمة قطر.


وكانت دول السعودية والإمارات والبحرين ومصر أعلنت، في حزيران الماضي، قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، موجهةً اتهامات للدوحة بدعمها لإيران ولجماعات "إرهابية"، فيما تنفي الدوحة الاتهامات الموجهة لها.


اقرأ ايضـاً على "يماني نت" : الامارات والسعودية.. مصادر إعلامية رفع الإقامة الجبرية عن #هادي ويتوجه إلى هذه الدولة العظمى


وتباينت مواقف المشايخ من الأزمة، فسارع دعاة، منهم محمد العريفي وعائض القرني وعبد الرحمن السديس، إلى تبني موقف مساند لحكومتهم ومعادٍ لدولة قطر، في حين فضل سلمان العودة وآخرون الحياد ما عرضهم لانتقادات ثم إيقاف من قبل الحكومة.


 


 

تابعنــــا على صفحتنا  في الفيسبــــوك من هنــــا .. [ يماني نت ]







 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص